Monica Wilkie – متطوعة أسترالية في انقاذ ركوب الامواج

تجسد مونيكا ويلكي، المخضرمة في Surf Lifesaver منذ ما يقرب من 20 عاماً، القيم الأسترالية من خلال عملها التطوعي. تقول: “أكثر الصفات التي أشعر بالفخر بها لكوني أسترالية هي إحساسنا بالانتماء للمجتمع، وشعورنا بتوافر الفرص، والاعتناء برفيقك … وكل ذلك يتجسد في كوني راكبة الأمواج لإنقاذ الغرقى. “لدينا هذان اللونان  المميزان الأحمر والأصفر ولكن خلف  ذلك الأحمر والأصفر ، هناك جيش؛ لا يهم من أين تأتي، فهناك دائماً شيء للجميع.”

اكتشف المزيد حول Surf Lifesaving Australia هنا: https://sls.com.au

نص:

[Monica Wilkie]: أفضل ما في كونك متطوعاً في Surf Lifesaver، هو أنه في حقيقة الأمر مجزٍ للغاية. أنت ترد الجميل لشيء أكبر من نفسك، لهدف أعظم منك.

اسمي مونيكا ويلكي وأبلغ من العمر 29 عاماً. أنا متطوعة في Surf Lifesaver. أمارس الإنقاذ على الشاطئ منذ ما يقرب من 20 عاماً. وحالياً أنا عضو خدمة طويلة في نادي إنقاذ الحياة بشاطئ ميرميد بيتش في جولد كوست، ونادي إنقاذ الحياة بشاطئ كوراوا القريب منه.

ارتداء اللونين الأحمر والأصفر لحظة في غاية الفخر. اللونان الأحمر والأصفر الأيقونيان تكملهما الطاقية الحمراء والصفراء. تحضر إلى الشاطئ، وتقوم بتقييمه، وتلاحظ الأجواء، وتحدد أفضل الأماكن وأكثرها أماناً لوضع الأعلام.

الساعة 8 صباحاً. الشاطئ مفتوح. مرحباً بكم في شاطئنا. المحيط لا يُميِّز، ولا نحن كذلك.

فجوهر الأمر هو: سواء كنت ذكراً أو أنثى، من أي عرق، ومن أي خلفية أتيت…

إذا كنت تسبح بين الأعلام الحمراء والصفراء، فلا معني لأي من ذلك، ونحن هنا من أجلك.

في عام 2017، حالفني الحظ بالمشاركة في حملة Surf Life Saving Australia حول التنوع، وزيادة التنوع داخل حركتنا.

من المهم جداً تشجيع التنوع الثقافي في Surf Life Saving. لأننا كبلد، وكمجتمع،

نحن متنوعون ثقافياً. إذا تمكنا من التشجيع على ذلك داخل حركتنا، فإنه سيكون انعكاساً لما نحن عليه.

هذان اللونان الأحمر والأصفر المميزان وإنقاذ الحياة Surf Life Saving جزء قوي مما نحن عليه ومن هويتنا. ينتهي بك الأمر في أن تصبحوا أصدقاء، وأصدقاء مقربين مع أشخاص قد لا تتصل بهم عادةً.

عندما تم قبولي هنا كفتاة إنقاذ، والآن كامرأة إنقاذ، كما يُطلق عليّ، كنت محظوظة جداً بأن يكون لديّ مرشدة قوية هي ميل. وقد نجحت وقدمت بعض المساهمات الرائعة. ثم أن أستمر وأصبح مدربة لصوفي، لقد كان ذلك تقدماً رائعاً في حياتنا ورحلتنا في الإنقاذ مع Surf Life Saving، إذا كان بإمكاني وصفها على هذا النحو.

أعتقد أنه من المهم للغاية أن يكون لدينا نماذج للمرأة يُحتذى بها، خاصة في Surf Life Saving، لأنه يغرس هذا الإلهام وهذه الثقة أننا يمكننا القيام بذلك.

قيادة الإنقاذ، قيادة الإنقاذ. هنا دورية ميرميد بيتش.

لقد أرسلنا للتو فريق إنقاذ على بُعد حوالي خمسة عشر متراً من الشاطئ. إذن نحن مدربون على الاستعداد لكل أنواع حالات الطوارئ عند وقوعها. سواء كان طفلاً مفقوداً، سواء كان اشتباه في إصابة بالعمود الفقري، أو ما إذا كان شخص ما يغرق. نحن مستعدون. نحن جاهزون. ويظهر تدريبنا. الأمر كله يتعلق بالاحتفاظ بالهدوء، والاستجابة للموقف بمهاراتنا ومعرفتنا التي نُقلت إلينا كلها من متطوع آخر في انقاذ الشاطئ Surf Life Savers، والذي أعطانا هذه المهارات لنكون قادرين على الاستجابة.

الصفات التي أعتقد أنني فخورة بها أكثر من غيرها لكوني أسترالية، هي الحس الاجتماعي. احساسنا بضرورة الذهاب والاعتناء بصديق. وأعتقد أن كل هذا متجسد في أن تكون متطوعاً في إنقاذ الشاطئ Surf Lifesaver. لدينا هذا اللون الأحمر والأصفر المميز، لكن خلف الأحمر والأصفر، هناك جيش. يمكنك أن تأتي لتكون جزءًا من المجتمع. شيء أكبر من نفسك. والتواصل مع الآخرين. لا يهم من أين أتيت، هناك دائماً شيء للجميع، ويمكننا الاستمتاع بذلك معاً.

هذا المنشور متاح أيضًا في: English (الإنجليزية) 简体中文 (الصينية المبسطة) 繁體中文 (الصينية التقليدية) Tiếng Việt (الفيتنامية)

On Thursday 29 February 2024 the Australian Values Program and its online engagement channels will be closed. We would like to thank everyone who shared their stories or engaged with the Australian Values Program in its three years of operation through the website, X, YouTube, Instagram and Facebook.

The values will continue to hold their place in our diverse and inclusive community through other initiatives, as well as playing an integral part of the visa application process and Australian Citizenship test. For more info visit the Australian Values page.

X