حلقة نقاشية للقيم الأسترالية

ما هي القيم الأسترالية وماذا يعني أن تكون أسترالياً؟ لقد عقدنا شراكة مع Academy Alive لمعرفة ذلك.

شاهد المستضيفة Nadia Saeed وأعضاء الفريق Ali Kadri و Ree Ali وAnsary Muhammed و Beny Aterdit Bol OAM يناقشون أهمية المجتمع وقيمنا المشتركة.

 نص:

[Nadia Saeed]: ماذا يعني أن تكون أستراليًا بالنسبة لك، وما هي القيم التي تتحدث إليك أكثر من غيرها؟

[Beny Bol]:  أعتقد أن هذا سؤال جيد للغاية. بالنسبة لي، أن تكون أستراليًا يتعلق أكثر بالاشتمال، والاشتمال الاجتماعي، والقيم الديمقراطية، أهمية الاحترام، وتلك بعض القيم التي يتردد صداها معي بشدة.

[Ali Kadri]:  بالنسبة لي، أن تكون أستراليًا يعني أن تكون جزءاً من مجتمع وبلد يحترم التنوع ويقبله ويحتفل به. وأعتقد أن هذا عامل رئيسي، والذي لا يوجد كثيرًا في جميع أنحاء البلدان في العالم.

[Ree Ali]:  ما أحبه في هذا البلد هو حرية الدين. أحب الطريقة التي يستطيع بها الجميع ممارسة إيمانهم، والقيمة الأخرى التي أستمتع بها حقًا هي الصداقة. لقد لاحظت أن أستراليا جيدة جدًا في مساعدة الشخص عندما تسوء الأمور معه. فان الطريقة التي يجتمع بها الجميع ويساعدون بعضهم البعض لا تصدق. لم أر ذلك في أي مكان آخر.

[Ansary Muhammed]:  أن تكون أستراليًا هو أن تكون عادلاً، متنوع، هو مساعدة المجتمع، نمسك الايدي، ونسير معًا كعائلة واحدة.

[Ali Kadri]:  هناك عدد قليل جدًا من البلدان حيث يمكنك القول حقًا أنك حر كمواطن، كفرد، وأعتقد أن أستراليا هي واحدة من تلك البلدان التي يمكنك فيها القول إنك حر. يمكنك أن تقول ما تريد قوله. يمكنك أن تفعل ما تريد القيام به، طالما أنه لا يضر أي شخص آخر.

[Beny Bol]: بالتأكيد نعم. وأعتقد هذا يقودنا إلى أهمية المؤسسات التي تم إنشاؤها لفترة طويلة جدًا. وعندما تنظر إلى البيئة التي تخلقها تلك المؤسسات لنا جميعًا، نجتمع ونفعل كل ما نفعله بغض النظر عن ديننا وعرقنا والآراء السياسية، حيث يأتي كل هؤلاء الأشخاص من أصول دينية وعرقية وإثنية يجتمعون ويحتفلون ويعترفون ببعضهم البعض. وعندما تنظر إلى البلدان الأخرى والدول الأخرى، لا يمكنهم فعل الشيء نفسه. وهذا يوصلك إلى أهمية النظام والمؤسسات التي تعامل الجميع على قدم المساواة، بغض النظر عن موقعك في المجتمع.

[Beny Bol]: هذه هي الأشياء التي يجب أن نفخر بها كأستراليين لأنه لا توجد مجتمعات أو دول كثيرة تتمتع بهذا النوع من الامتيازات وهذا أحد الأشياء التي أحبها في هذا البلد.

[Nadia Saeed]: هل يمكنك أن تخبرنا قليلاً عما يلهمك للقيام بالعمل في المجتمع؟

[Ali Kadri]:  أعتقد بالنسبة لي بالأخص، أنني محظوظ بكوني في هذا البلد. وهذا يأتي مع بعض المسؤوليات، وذلك للحفاظ على قيم أستراليا وما تعنيه أستراليا، لإعطاء البعض، ونترك وراءنا إرثًا، ونساهم لنجعل هذا البلد أفضل للمستقبل. لأن انظر، الأمر متروك لنا جميعًا، نحن محظوظين بما يكفي لوجودنا هنا، للمساهمة ليس فقط في ضمان بقاء الأمر على هذا الحال، ولكن في أن نصبح أفضل.

[Beny Bol]: جئت إلى أستراليا في عام 2007 بتأشيرة إنسانية، واتيت بدون اي شيء. وأدركت أنه بعد بضع سنوات يتم الاحتفال بي في كل مكان، وذلك لأنه أني تمكنت. لقد تم تمكيني من قبل الناس في هذا البلد. لقد تم تمكيني من قبل النظام، وقد رأوا شيئًا بداخلي. وهذا يعني أنه إذا قمنا بتمكين الناس ومنحناهم الفرصة، لا يمكنك أبدًا معرفة ما يجلبه الناس معهم. كما تعلم؟

[Beny Bol]: عندما أتيت، لم يكن أحد يعرف ما حصلت عليه، وما هي قدرتي وكل ذلك. جئت بلا شيء، ذهبت إلى الجامعة هنا، وحصلت على اثنين من درجتي الماجستير، ولم أكن بالتمكن في الواقع من إدراك تلك الإمكانات في مكان آخر إذا لم يكن في أستراليا. واعتقدت أن هذا شيء عليك القيام به للآخرين أيضًا، لتمكين الجميع، للتأكد من أنهم يحققون أحلامهم وإمكاناتهم وأهمية العيش في الحياة التي فيها هدفا. كيف تريد أن تذكر كشخص؟ لأنك لن تعيش إلى الأبد وأنت لا تعرف متى ستغادر هذه الحياة، لذلك عليك أن تفعل شيئًا، وان تمكن الناس وأن يتم تذكرك لما فعلته.

 [Nadia Saeed]: هل لديك أي نصيحة حول كيفية تشجيع جميع الأستراليين على إظهار التضامن واحترام بعضنا البعض وقبول جميع الناس؟

[Ree Ali]:  الآن، كان هدفي دائمًا هو كسر الحواجز والتصورات التي يمتلكها الناس لأشخاص من ديانات مختلفة. بغض النظر عن الدين الذي أتيت منه، لا يزال لديك تحيز. معظمنا لديه تحيز بسبب التنشئة الثقافية التي لدينا في بلداننا ذات الصلة. وعندما نأتي إلى أستراليا، ندرك أننا في الواقع نعيش ونعمل، ونتنقل مع هؤلاء الأشخاص الذين ربما طُلب منا عدم الاختلاط بهم. إذن أفضل طريقة لفهمهم هو جمعهم معًا. إذا جمعت الناس معًا خلال محادثات غير رسمية للغاية، على كوب من الشاي، بسكويت، أو القهوة. ابني تلك الصداقات أولا، ثم يمكنك القول،”أه، بالمناسبة، أنا من. “وما أود أن أراه هو المزيد من مجموعات الشباب من مختلف أماكن العبادة ليجتمعوا معاً.

[Ansary Muhammed]:  لذلك بالنسبة لي، عندما بدأنا تشغيل المشردين قبل ثماني سنوات، وكنا فقط مع منظمة أخرى تسمى روزي، هم منظمة المسيحية مختلفة تماما عن إيماننا. وهذا الجميل في الإسلام هو أننا ندعو الجميع. لا ينبغي أن يكون مجرد دين واحد يساعد في الشارع. أولا، نحن جميعا بشر. إنه لأمر مدهش، كما تعلمون مجرد كونك أستراليًا، أن تكون متنوعًا وتعمل مع مجموعة، بغض النظر عن الدين أو العرق، من أين أتيت، ومجرد الحصول على هذه الفرصة لتمثيل نفسك.

[Ali Kadri]:  وأعتقد أن هذا يستحق الحماية. هذا ما يعنيه كونك أستراليًا. أنت لست أستراليًا إذا كنت مثيرًا للانقسام. أعتقد أن تكون متحدًا هو ما يعني أن تكون أستراليًا.

[Nadia Saeed]: هل يمكنك إخبارنا قليلاً عن التحديات التي تواجهها المجتمعات المتعددة الثقافات في أستراليا وكيف يمكننا التغلب على بعض هذه التحديات؟

[Ali Kadri]:  يشعر الكثير من المجتمعات المتعددة الثقافات بالتضارب بشأن هوياتهم، كما تعلم، سواء كانت هوية دينية. ويرجع ذلك أحيانًا إلى القصص التي يرونها على وسائل التواصل الاجتماعي. أتحدث إلى الكثير من الشباب في مدرستي وعلى الرغم من أنهم ولدوا ونشئوا في أستراليا، في بعض الأحيان يشعرون أنهم ليسوا أستراليين، أنهم غير مقبولين. وهذا تحد، كما تعلمون، تحد كبير، أزمة هوية إذا أردت، الذي يمر به الكثير من الشباب، يمر به الشباب الأستراليين.

[Beny Bol]:  نعم. أنا بالتأكيد أتفق مع علي. أعتقد أنه من المهم جدًا رؤية الناس ينمون إلى أدوار قيادية في قطاعات مختلفة. وهذا سيلهم الشباب أيضًا لرؤية أنفسهم أن تتاح لهم الفرصة هنا، يمكنهم الوصول إليها على أي مستوى.

[Nadia Saeed]: هل يمكن أن تخبرني قليلاً عما استمر في شغفك بالعمل مع الشباب من مجتمعك؟

[Beny Bol]:  حسنا، فقط بضعة أشياء. إنها قيم عائلتي حول العمل الجاد وأهمية التعاطف. وكذلك معرفة أننا أفضل حل لمشاكلنا والتحديات التي يواجها الشباب. إنهم الشباب بأنفسهم، الشباب، الذين هم أفضل حل لتلك المشاكل.

[Beny Bol]:  هناك اتجاه يحدث الآن في عدد من مجتمعات CALD حيث يتقدم الشباب نسبيا إلى الدور القيادي. ويمكنكم رؤية الكثير من التغير الإيجابي والطاقة في كل مكان، والكثير من الشيوخ يقفون وراءهم ويدعمونهم. وهذا ما نحتاج إلى تشجيعه.

 [Nadia Saeed]: ماذا تعني لك الحرية الدينية ولماذا الحرية الدينية مهمة في أستراليا، بما في ذلك حرية عدم وجود الدين؟

[Ali Kadri]:  انظر، أعتقد أن الحرية الدينية مهمة لأنه في حين أن الدولة الأسترالية ليس لديها دين، فإن جميع الأديان، التي تمارس في أستراليا هي ديانات أسترالية. كما تعلم، الإسلام، المسيحية، الهندوسية، اليهودية، أو أيًا كان ما تسميه، أيا كان الدين الذي تتبعه فهو دين أسترالي. كما تعلم، إنهم ليسوا غريبين عن أستراليا. ثم الأشخاص الذين يختارون عدم اتباع الدين هم أيضًا أستراليون على قدم المساواة، ولكن ما يربطنا معا هو جنسيتنا، وعلينا أن نحترم حرياتنا، سواء كانت حريات اتباع دين أو حريات عدم اتباع الدين. وبمجرد أن نصل إلى هذا الفهم، لن نحكم على بعضنا البعض.

[Beny Bol]:  أحب أن أتعلم من التاريخ. وعندما تنظر إلى تاريخ العالم وإذا نظرت إلى السلام والاستقرار والرخاء الذي تشهده الدول المختلفة، بسبب تلك القيم القائمة على حرية الدين، حرية التعبير. وهذا مهم جدا.

[Ansary Muhammed]:  والجميل حول الثقافة في أستراليا هو أنه يمكنك النزول إلى المسجد لتصلي، أو يمكنك الذهاب إلى الكنيسة. كل الابواب مفتوحة، ويمكنك الذهاب إلى أي مكان، لا يهم من أي دين أو من أين أنت.

[Nadia Saeed]: يجلب جميع المهاجرين تاريخًا وثقافة غنية إلى أستراليا. لماذا هذا مهم جدا؟

[Ree Ali]:  يجلب المهاجرون تاريخًا وثقافة غنية جدًا إلى أستراليا. وأعتقد أنها فرصة رائعة للأستراليين الرئيسيين للتعرف عليها، لأنه في نهاية المطاف، نحتاج إلى معرفة أن العالم صغير. ألا تعتقد؟ العالم هو الأصغر على الإطلاق وأصبح التعرف على أشخاص من ثقافات وديانات مختلفة أسهل بكثير الآن مما كان عليه من قبل. من المهم جدًا تعليم أطفالنا والشعور بالفخر، أن أسلافهم بنوا هذا البلد.

[Nadia Saeed]: ما هي بعض اللحظات التي لا تنسى أو مجزية التي مررت بها أثناء العمل في المجتمعات؟

[Beny Bol]:  بين عامي 2018 و2019، عندما وقعت حوادث تتعلق بشبابنا وهذه القصص عن جرائم الشباب الأفريقي وكنت أجري الكثير من المقابلات كل يوم. وفي كل يوم ظهرت فيه على وسائل الإعلام، لم تكن الرسائل القادمة من المجتمع الأفريقي. إنهم من جميع الأشخاص المختلفين والقادة السياسيين وقادة المجتمع وأفراد المجتمع المختلفين الذين كانوا مهتمين بي كشخص أولاً. ويرسلون لي رسالة. هل أنت بخير؟ خذ الأمور ببساطة. نحن معك، وكل ذلك. وقد منحني ذلك إحساسًا بالارتياح والسعادة والتقدير لأستراليا كدولة.

[Nadia Saeed]: هذا أمر لا يصدق، إظهار القوة وعلاقاتك والاحترام المتبادل. لذا شكراً لك يا بيني.

[Ali Kadri]:  وأعتقد أنك تعرف شيئًا آخر سأضيفه بسرعة على هذا الشيء. كما تعلم، تتذكر هجوم كرايستشيرش؟ بعد هجوم كرايستشيرش مباشرة، قمنا بحدث مجتمعي في الكلية الإسلامية في بريسبان، وحضر أكثر من 4000 شخص. لكنك تعلم عندما حدثة تلك المأساة، لقد جمعت الكثير من الناس معًا وكان هناك الكثير من الشعور بالتضامن. وكما تعلمون، أنى كمسلم، شعرت كان الألم هناك، ولكن تم تخفيفه من القليل وكان هناك أمل في المستقبل. وأعتقد أن هذا الحادث أصبح حافزًا للوحدة وهذا الفضل يعود إلى القيم التي لدينا كأستراليين.

[Nadia Saeed]: حدث كرايستشيرش هو ما ساعد في استمرار شغفي في المجتمع لكسر الحواجز وليس مجرد الاجتماع معًا عندما يحدث شيء سلبي، لكن، كما تعلم، الاحتفال معًا والاستمتاع فقط بأننا في مثل هذا البلد الجميل. لدينا الحرية. لدينا احترام متبادل. هناك فرصة عادلة للجميع. لكن سؤالي لك، ما هي الأشياء التي يمكننا الاحتفال بها؟

[Ansary Muhammed]:  في العام الماضي، اثنان من صغارنا في متطوعين المشردين، حصلوا على ترخيص .P جعلت زوجتي تصنع كيك على شكل حرف “P” باللون الأحمر. وقد جاءوا، وأول شيء فعلناه هو قطع الكيك لكليهما. بعد ذلك جاءوا وعانقوني وقالوا،” شكرا لك عمي على القيام بذلك.” وهو مجرد الاحتفال بالانتصارات الصغيرة، يشجعهم أيضًا.

[Nadia Saeed]:  رائع. أنا أتوقع الكيك الآن، أيضا.

[Ansary Muhammed]:  هل حصلت على اجازة السياقة الP؟

[Nadia Saeed]: لقد حصلت على رخصتي الكاملة الآن، وما زلت قادرًا على الاحتفاظ بها، فلنحتفل بذلك.

[Ali Kadri]:  تستحقين بكيك اكبر لرخصتك الكاملة، ليس فقط لل.

[Nadia Saeed]: من يرغب في الذهاب بعد ذلك؟

[Beny Bol]:  وهذا شيء نحتاج إلى معرفته كمجتمع كما تعلمون، لتسليط الضوء والاحتفال. هناك الكثير من الناس في المجتمع والموهبة الخفية التي لا يعرفها الجمهور. ومن مسؤوليتنا بشكل جماعي لتحديد هؤلاء الأشخاص ونبرزهم، ونتأكد من أن الناس، المجتمع، يعرفون عنهم.

[Nadia Saeed]: ما هي القيم الرئيسية التي تعتقد أنها تتألق داخل مجتمعنا؟

[Ree Ali]:  إن القيم الرئيسية، على ما أعتقد، الذي يتألق في مجتمعنا هو النزاهة والكرم والرحمة وعدم الحكم. أنا واثق من أن كل مجتمعاتنا هي كل هذه الأشياء. وأعتقد أننا يجب أن نحتفل بذلك.

[Beny Bol]:  إذا أردت أن أشير إلى أمرين، أود أن أتحدث عن التسامح. مهم جدا. وكل الأشياء التي نقوم بها لأننا نتسامح مع اختلافاتنا من حيث الآراء وكل شيء. لذا فإن التسامح أمر بالغ الأهمية، وكذلك التعاطف هنا في أستراليا والاحترام. كما تعلمون، على الرغم من أنك لا تتفق مع شخص ما، ما زلت تحترم آرائهم وكل شيء. هذه بعض القيم التي تربطنا ببعض. ولهذا السبب نحن متناغمون مقارنة بالمجتمعات الأخرى.

[Ali Kadri]:  وأعتقد أن قيمة احترام سيادة القانون. إنه لأمر مدهش أن نرى أنه حتى في منتصف الليل، يتوقف الناس عند الأضواء الحمراء هنا. وهذا هو احترام الناس للقانون.

[Ree Ali]:  بالتأكيد علي.

[Nadia Saeed]: كنت على وشك قوله.

[Ali Kadri]:  12 نقطة كاملة على رخصتي. من الجيد رؤية ذلك. أعتقد أنه جيد، إنه يخلق لمجتمع أفضل.

[Nadia Saeed]: انصاري، كمؤسس لـ Merciful Servants، ينصب تركيزك الرئيسي على تنظيم جولات للمشردين، وتقديم عبوات الطعام أثناء COVID،  وفي المستجد الفيضانات في فبراير، وفي أي كارثة طبيعية، دائمًا، أخذ زمام المبادرة في تنظيم المتطوعين ورد الجميل حقًا لمجتمعنا. أعتقد أن سؤالي لك هو ما أشعل شغفك حقًا لرد الجميل للمجتمع والقيام بالكثير من العمل؟

[Ansary Muhammed]:  بالنسبة لي، رد الجميل هو أننا جئنا من عائلة فقيرة للغاية. أعني، توفي والدي عندما كنت 10 سنوات وربتنا أمي. وانا دائما ارى لقد كافحنا وهناك الكثير من الناس الذين يعانون. إذا رأيت شخص ما يكافح، لا يهم من هم، من حيث أتوا، يجب أن أمد يدي دائمًا لمساعدتهم لأنني أعرف الشعور بان أكون في هذا الموقف. ومؤخراً صادفت عائلة، عائلة افغانية، وأنا أساعدهم منذ أربعة أشهر. أحاول مساعدتهم. للحصول على قسائم، أساعدهم، وأضعهم في اتجاه مثل ربطهم بـ NZF – مؤسسة خيرية إسلامية حيث يمكنهم الحصول على المساعدة. إنه لأمر مدهش- تشجيعهم قليلاً والتحدث معهم، وسأحدث فرقًا في حياتهم.

[Nadia Saeed]: لذلك أنتم جميعًا تقومون بعمل رائع للغاية في مجتمعاتنا. سؤالي لك سيكون، ماذا يمكنك أن تقول للآخرين ليكونوا مصدر إلهام، للعمل داخل المجتمعات، بالطريقة التي قد تكون لديك؟

[Ali Kadri]:  انظر، إذا كان بإمكاني البدء، فالشمس لن تكون مشرقة دائما. كما تعلم، أحيانًا يكون الأمر صعبًا للغاية. أعتقد أن ما يبقيني مستمرًا هو عندما ألتقي بأشخاص، فإن الاغلبية من الأشخاص الذين يعملون في قطاع المجتمع هم أناس طيبون وجيدون. وعندما تتفاعل معهم، فإنك تستمد منهم الإلهام والطاقة الإيجابية. وأعتقد أن هذه ستكون الرسالة التي سأعطيها، ليس فقط للجميع، أنا أيضًا، هناك الكثير من الأشخاص الذين يفعلون ذلك لأسباب وجيهة. كل ما تحتاجه هو أن تبحث، وتتعلم أن تنسى، ان تسامح الناس ونفسك.

[Ree Ali]:  إنه عطاء جدا. أنت تعطي الكثير من وقتك، أليس كذلك، وتسترد الكثير، ولكن هذا مرضي للغاية، تشعر أنك بحالة جيدة. مجرد مساعدة شخص ما يجعلك تشعر بالرضا، فهذا أكثر بكثير من أي قيمة مالية.

[Beny Bol]:  أريد فقط أن يكون الناس مدفوعين بالنتائج. مثل التركيز على ما تريد تحقيقه ثم إحاطة نفسك بأشخاص متشابهين في التفكير، أشخاص يفكرون بالفعل بنفس الطريقة بدلاً من أولئك السلبيين للغاية. لذا فإن الشيء الذي أفعله هو أنني أركز على أولئك الذين يتشاركون في التفكير وأولئك الذين تحركهم النتائج. إنهم لا يركزون على ما يُقال هناك، لكن ماذا نحتاج أن نفعل؟ وستتحدث النتيجة عن نفسها. هذا مهم جدا.

[Ansary Muhammed]:  وبالنسبة لي، النجاح هو الاطلاع دائما، ان تتواضع، وتركز على مساعدة نفسك في الوصول إلى مكان ما. أما بالنسبة لي، فأنا أتطوع كثيرًا. أعمل بدوام كامل كمدير بيع بالجملة الكهربائية ثم بعد ساعات الخروج أقوم بعملي للجري مع المشردين والنشاط مع الشباب.

[Ree Ali]:  أود أن أتطرق إلى ذلك أيضًا. أعتقد أن الأشخاص الذين يعملون في المجتمع … كما تعلمون، أنا متزوج ولدي ثلاثة أطفال، لكننا نأخذ وقتًا بعيدًا عن حياتنا الأسرية. ولأننا ملتزمون جدًا ونؤمن جدًا بما نقوم به، فإننا نأخذ وقتًا بعيدًا عن حياتنا الأسرية لمحاولة تحقيق مجتمع أفضل. ونحن نفعل ذلك من أجل أطفالنا أيضًا.

[Nadia Saeed]: ما هي النصيحة التي ستقدمها لشبابنا؟

[Ali Kadri]:  انظر، أعتقد أن النصيحة التي سأقدمها هي أن المستقبل لك. كن ايجابيا واستمر.

[Beny Bol]:  بالنسبة لي، سيكون من المهم أن تستيقظ كل يوم وتتخذ قرارًا، خيارًا. تحدد هذه الاختيارات مستقبلك ويتم تحديد مستقبلك عندما تكون شابًا. هذا مهم جدا. لذلك لن تحدد نوع المستقبل الذي ستعيشه عندما تكبر. لذلك عندما تكون شابًا، يكون عليك اتخاذ القرار، والاختيارات الصحيحة كل يوم، وذلك الذي يحدد مستقبلك.

[Ree Ali]:النصيحة التي أود أن أقدمها لشباب اليوم هي ان لا تحكموا. حاول جاهدًا ألا تحكم على أي شخص، وتعرف عليه أولاً قبل اتخاذ قرارات بشأن أي شخص.

[Nadia Saeed]: أنا أحب هذا. يمكن أن يوصلنا الى المدى البعيد.

 [Ansary Muhammed]: وأنا أتفق مع بيني أيضًا أنه عندما تستيقظ في الصباح، يجب ان يكون عندك السلوك بان “أستطيع أن أفعل ذلك”.

[Nadia Saeed]: رائع. شكرًا لك. أعتقد كقائد شبابي، أنه من الملهم حقًا الاستماع إلى جميع قصصك ونرى ما أنجزه كبار السن لدينا وما نأمل أن نتمكن من القيام به أيضًا. وأوافق على أن الأمر قد يصبح صعبًا، فهناك أوقات تكون فيها نوعًا ما تخمن نفسك، أو أنه أصبح أكثر من اللازم، لكنها مجزية للغاية. إنه إدمان وأعتقد أنه أحد أفضل أجزاء العمل في المجتمعات. وأود أن أقول شكراً للجميع. شكراً لكم على كل العمل الذي تقومون به وأنا حريص على رؤية كل ما يمكنكم جميعاً إنجازه. شكرًا لكم.

[Ali Kadri]:  شكرًا.

[Ali Kadri]:  شكرًا ناديه. شكراً جزيلاً. أحسنت.

[Beny Bol]:  شكرًا جزيلا لك ناديه. لقد كنت مذهلاً.

Nadia Saeed و Ali Kadri يفتخرا بالحريات والاحترام المتبادل والإنصاف الذي نتمتع به كأستراليين في Australian Values.

تعرف على المزيد من القيم الأسترالية.

هذا المنشور متاح أيضًا في: English (الإنجليزية) 简体中文 (الصينية المبسطة) 繁體中文 (الصينية التقليدية) Tiếng Việt (الفيتنامية)

On Thursday 29 February 2024 the Australian Values Program and its online engagement channels will be closed. We would like to thank everyone who shared their stories or engaged with the Australian Values Program in its three years of operation through the website, X, YouTube, Instagram and Facebook.

The values will continue to hold their place in our diverse and inclusive community through other initiatives, as well as playing an integral part of the visa application process and Australian Citizenship test. For more info visit the Australian Values page.

X