Anzac Day Series – Desanda and Nehchal Singh (Arabic)

اسمي نيهشال سينغ.

وأنا ابن حفيد الجندي ديساندا سينغ

 الذي خدم في الجيش الأسترالي

في وحدة الخيّالة الثالثة في الأنزاك

والتي شاركت في الحرب العالمية ألاولى.

 عندما كنت طفلاً

كانت جدتي تخبرني قصصاً

عن والدها الذي عاش في أستراليا

والذي انخرط في الجيش.

ولكن لم يكن لديها تفاصيل إضافية

غير ذلك لتخبرنا بها.

رأيت منشوراً على مواقع التواصل الإجتماعي

عن 16 جندياً  من السيخ

ممن كانوا مجندين في الأنزاك

مع القوات الملكية الأستراليّة.

كان هناك محارب قديم يضع بعض الميداليات،

وكان يمكنني الإرتباط  بتلك الميداليات نوعاً ما أيضًا.

تعرفت عليها فوراً وقلت،

“هذه هي الميداليات التي لعبت بها وأنا طفل”.

وعندها بدأت بالبحث ووجدت

أنّ لي ارتباطاً أعمق بكثير بأستراليا

ممّا ظننت في البداية.

أعتقد ان والد جدي ديساندا سينغ

استمتع فعلاً بوجوده في استراليا.

كما لو أنها كانت بلاده.

وكان يؤمن بالكثير من القيم الأسترالية.

بالأخص حرية التعبير عن الرأي وحرية الدين

ومنح الجميع  فرصة عادلة.

معاملة الجميع باحترام وكرامة.

وبالعموم منح الجميع فرصاً متساوية

بغض النظر عن خلفيتهم.

وهذا هو السبب الي جعله يحب أستراليا فعلاً.

القيم الأسترالية ، على ما أعتقد ،

جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية.

هكذا أريد أن يكبر ابني.

هذا ما سأحاول غرسه فيه،

وأن أنقل إليه.

هاجرت إلى هنا منذ حوالي 16 عاماً.

شعرت أنّ استراليا أرض الفرص.

بالنسبة لي، ساعدتني على بناء مسيرة مهنية.

وكما تعلم، أنت حر بطريقة ما..

بالنسبة لنمط الحياة التي أريد أن أعيشها.

إنها بلد الحرية.

ليس هناك قيود على أحد للقيام

بأي شيء طالما أنه قانوني.

يُسمح لك أن تعيش حياتك بحريّة.

وهذا ما سمح لي بأن أتخذ قرار

القدوم إلى استراليا.

ولكن اليوم الذي عرفت به عن إرثه

أعطاني نوعًا ما معنى آخر لحياتي في أستراليا.

وعندما أقول ذلك، أشعر بارتباط عميق

بأنني لست مهاجراً جديداً في بلد جديد.

في بلد غريب.

كنت كما تعرف … الجيل الخامس في أستراليا

كانت الذكرى المئوية ليوم ANZAC

عندما اكتشفت صلتي بأستراليا

للحرب العالمية الأولى من خلال والد جدي.

كنت أتطلّع للعرض العسكري في العام التالي.

انضممنا في ساعات الصباح الأولى،

كان والدي معي هناك،

وكان ذلك العام الأول على الإطلاق

الذي شاركنا فيه بالعرض.

  أتطلع بشكل خاص لتعريف ابني على المفهوم

الخاص بالذهاب إلى عرض الأنزاك.

وأريد أن أعلمه ببطء عن معناه

وأنه شيء عليه أن يحمله معه إلى  الأمام،

نأمل من خلال نسب العائلة.

كانت الحرب العالمية الأولى من أهم،

إن لم تكن أهم الأحداث في تاريخ استراليا.

كان هناك العديد من الأشخاص من خلفيات مختلفة ممن ساعدوا على تشكيل الهوية الأستراليّة الوطنية

من خلال الحرب العالمية الأولى ومشاركتهم فيها.

ساهموا جميعاً في جعل استراليا ماهي عليه اليوم

ونحن محظوظون لأننا قادرون على

الإستمتاع بالحريات والحقوق التي نحظى بها

بسبب تضحيات الأشخاص القادمين

من خلفيات مختلفة في الأيام السابقة.

هذا المنشور متاح أيضًا في: English (الإنجليزية) 简体中文 (الصينية المبسطة) 繁體中文 (الصينية التقليدية) Tiếng Việt (الفيتنامية)